فوائد الالوفيرا لتنعيم الشعر وطرق الأستخدام

الالوفيرا لتنعيم الشعر أهم الفوائد وكيفية التطبيق بكفاءة

تتعدد فوائد الالوفيرا لتنعيم الشعر فهو من أكثر أنواع الصبار تنوعًا من حيث النشاط البيولوجي.

 

فهو يحتوي على أكثر من 75 مكونًا غذائيًا بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والسكريات والأحماض الأمينية والأنثراكينون والإنزيمات والسابونين وأحماض الساليسيليك ويوفر نحو 20 من 22 حمضًا أمينيًا يحتاجها الإنسان للقيام بوظائفه الحيوية. كما يوفر 8 من 9 الأحماض الأمينية الأساسية التسعة.

 

ما هي الالوفيرا لتنعيم الشعر؟

يحتوي الصبار أو الألوفيرا على الكثير من العناصر التي تدعم نعومة وترطيب الشعر وتغذيته من الجذور وحتى الأطراف، والألوفيرا عبارة عن مادة شفافة أو هلام يوجد في أوراق نبات الصبار من الداخل ويكون أصفر اللون.

 

ويتم صنع بعض منتجات الألوفيرا من كل من تلك المادة والأوراق المطحونة، والبعض الآخر يتم تصنيعه من الهلام الأصفر فقط، ويحتوي على:

 

  • فيتامينات أ و ج و هـ المضادة للأكسدة بالإضافة إلى فيتامين بـ12 وحمض الفوليك والكولين.
  • 8 إنزيمات متنوعة مثل الأليس والألكالين والكاتالاز والبروكسيداس وغيرها مما يدعم تغذية ونعومة الشعر.
  • مجموعة كبيرة من المعادن مثل الكالسيوم والنحاس والسيلينيوم والكروم والمنجنيز والمغنسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والزنك.
  • نحو 12 نوعًا من الأثراكينون وهي تعمل كمسكنات ومضادات للبكتيريا والفيروسات.
  • الأحماض الدهنية المضادة للالتهابات مثل الكامستيرول والبيتا سيسوستيرول واللوبيول.
  • سكريات متعددة وأحادية.

 

ما هي فوائد الالوفيرا لتنعيم الشعر

تتعدد فوائد الالوفيرا لتنعيم الشعر، فمن خلال محتواها الغني للغاية من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية والأساسية والانزيمات فإنها يمكن أن تساعد في ترطيب وزيادة مرونة الشعر بأكثر من طريقة:

 

1. التقليل من الإحمرار وتهيج الجلد:

يلعب تهيج الجلد والإحمرار دورًا كبيرًا في إصابة الشعر بالجفاف والتقصف والتساقط أيضًا، فعندما يتعرض جلد فروة الرأس لشيء مهيج سواء الحرارة أو المواد الكيميائية فإنه يعاني من الجفاف الشديد الذي بالتدريج يُصيب الشعر أيضًا.

 

ولأن الكثير من منتجات العناية بالشعر تحتوي على مواد كيميائية تتسبب في الجفاف والتهيج فإن تطبيق الصبار أو الألوفيرا يمكن أن يساعد في حل هذه المشاكل.

 

ففي دراسة عام 1935 تبين أن مستخلص الصبار يوفر راحة فورية من الحكة والحروق، كما يعالج الصدفية المزمنة والتهاب الجلد والهربس والحروق، كما يعمل بأمان ضد الفطريات والميكروبات.

 

2. التقليل من تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد والشعر:

تعتبر الأشعة فوق البنفسجية من أكثر العناصر التي تتسبب في تلف الشعر عن طريق التسبب في الالتهابات والسخونة الزائدة وفقدان زيوت الترطيب في الشعر مما يؤدي إلى الجفاف والخشونة سواء في الجلد أو الشعر.

 

ولكن منذ عام 1959 أقرت غدارة الأغذية والأدوية الأمريكية فاعلية مراهم الصبار كعلاج فعّال لتأثيرات الإشعاع الضارة سواء من الشمس أو حتى من التجارب النووية، فهو قادر على تخفيف تأثيرها ومنعه والحفاظ على الشعر من التلف وتغليفه وحفظ الترطيب فيه.

 

3. ترطيب الشعر وفروة الرأس:

نتيجة الخصائص المغذية الموجودة في الألوفيرا فإنه قادر على توفير ترطيب عميق للشعر وفروة الرأس، فهو يحتوي على فيتامين هـ الذي يساهم في إنتاج الكولاجين الضروري للحفاظ على الشعر من الشيخوخة والجفاف.

 

كما أن مضادات الأكسدة فيه تحارب الفطريات والبكتيريا مما يقلل من قشرة الرأس التي تزيد من الجفاف عن طريق منع التغذية من الوصول بشكل جيد للشعر.

 

كما أن الإنزيمات الموجودة بوفرة في الألوفيرا يمكنها تخليص فروة الرأس من الخلايا الميتة وتعزيز النمو الصحي للجلد والبصيلات والخلايا المسؤولة عن إفراز الزهم مما يعني بصيلات شعر صحية تفرز شعيرات قوية وغنية بالعناصر الغذائية التي تحافظ على ترطيبها وقوتها.

 

4. الحماية من حكة فروة الرأس:

سواء كانت الرأس تعاني من الجفاف أو من القشرة فإن الحكة المزعجة ستكون من المشكلات التي تتسبب في الحرج الشديد، فالكثير من أنواع الشامبو والبلسم تحتوي على كمية كبيرة من المواد الكيميائية التي تضر بالشعر ويمكن أن تؤدي إلى تهيج والتهاب الجلد.

 

لذا يعتبر إضافة الألوفيرا في الروتين اليومي أو الأسبوعي للعناية بالشعر من الطرق الفعالة لتخفي التهيج والحفاظ على الجلد خالٍ من البكتيريا والحكة غير المريحة.

 

5. الحماية من الشيخوخة:

نتيجة وجود نسبو كبيرة من فيتامين أ في الألوفيرا فإنه قادر على حماية جلد فروة الرأس وبصيلات الشعر من الشيخوخة والجذور الحرة وعوامل التلف المختلفة التي تؤثر في كفاءة الخلايا للقيام بوظيفتها من تغذية الشعر والحفاظ على صحته، مما يؤدي ليس فقط إلى كثافة طبيعية ولكن أيضًا لمرونة وقوة ونعومة وتجنب التقصف الذي يزيد من جفاف الشعر.

 

6. حبس الترطيب داخل الشعرة:

الألوفيرا ذات طبيعة سميكة إلى حد كبير مما يجعلها مثل الغلاف الواقي على الشعرة ويمنع فقدان الماء من داخلها مما يحافظ على النعومة وسهولة التغذية إلى حد كبير ويقاوم الحرارة والتكسر ويمنع هشاشة الشعر ومظهره الجاف المحرج.

 

7. تجديد الدورة الدموية في فروة الرأس:

نتيجة احتوائه على كمية مرتفعة من المعادن والفيتامينات فإن تدليك الألوفيرا في فروة الرأس يزيد من تدفق الدورة الدموية والتي بالتالي تؤدي إلى وصول المزيد من العناصر الغذائية إلى فروة الرأس والشعر فترتفع درجة نعومته ومرونته وتألقه.

 

لأن جفاف الشعر قد يكون نتيجة نقص الفيتامينات أو البروتينات أو أي عناصر أخرى، ومع ضمان التغذية السليمة للشعر فإنه يكون أكثر قدرة على مقاومة الجفاف.

 

كيف يمكن استخدام الالوفيرا لتنعيم الشعر

يمكن تطبيق الالوفيرا لتنعيم الشعر بأكثر من طريقة وفقًا لعادتك اليومية في تصفيف الشعر وحالته عمومًا وهل يعاني من مشكلات أخرى غير الجفاف مثل القشرة أو التساقط أو غيرها أم لا.

 

ومن أهم الوصفات التي يمكنك استخدام الألوفيرا فيها:

 

1. مزيج الألوفيرا وزيت الخروع:

أثبتت الكثير من التجارب والدراسات قدرة زيت الخروع على تقليل تلف الشعر وتقصف الأطراف والتخلص من القشرة وترطيب الشعر ومنحه اللمعان المذهل، ويساعد القناع المصنوع من زيت الخروع والصبار على ترطيب الشعر والتغذية وتحفيز النمو أيضًا مما يقلل من تقصف الشعر.

 

وستحتاجين إلى كل من:

  • كوب من الألوفيرا الطازجة.
  • ملعقتان كبيرتان من زيت الخروع.
  • ملعقتان كبيرتان من مسحوق الحلبة.
  • قبعة استحمام.
  • منشفة.

 

وكل ما عليك هو مزج جميع المكونات معًا في وعاء حتى تحصلين على عجينة ناعمة للغابة ومتسقة وضعيها على الشعر وفروة الرأس مع التركيز على الجذور، ثم قومي بتغطية شعرك بقبعة الاستحمام واتركيه من المساء حتى الصباح ثم اغسلي شعرك جيدًا بالماء البارد والشامبو والبلسم وكرريه مرة أسبوعيًا.

 

2. قناع العسل والألوفيرا:

ذكرنا أن تنقية الشعر من الفطريات والبكتيريا والقشرة من الوسائل التي تؤدي إلى زيادة الترطيب والنعومة، ويعتبر كل من العسل والألوفيرا من المرطبات القوية للجلد والشعر وبإضافة زيت جوز الهند فإن مقدار الترطيب سيرتفع في الخصلات ويصعب فقدانها وذلك نتيجة قدرة زيت جوز الهند على اختراق الشعرة وتقويتها وترطيبها من الداخل إلى الخارج.

 

وستحتاجين في هذا القناع إلى:

  • 5 ملاععق كبيرة من الألوفيرا
  • 3 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند
  • ملعقتان كبيرتان من العسل.

 

ويتم مزج جميع المكونات معًا في وعاء حتى تحصلين على مزيج ناعم، ثم قومي بالتدليك جيدا في الشعر وفروة الرأس والأطراف لأنها الأكثر تضررًا حتى تغطي شعرك بالكامل، ثم غطيه بقبعة الاستحمام لمدة 30 دقيقة ثم اغسلي الشعر بالماء البارد والشامبو وكرريه مرة أو مرتين أسبوعيًا لنتائج متميزة.

 

3. البيض والالوفيرا لتنعيم الشعر:

جفاف الشعر غالبا ما يكون نتيجة نقص الفيتامينات والأحماض الدهنية وأحيانا البروتينات، ويساعد البيض على إمداد الشعر بجرعة عالية من البروتين والبيوتين والكثير من الفيتامينات، كما يساعد في سرعة امتصاص الألوفيرا في ألياف الشعر.

 

وبإضافة زيت الزيتون إلى المزيج فإنه يجعله أكثر نعومة ولمعانًا وقدرة على التوزيع الجيد في فروة الرأس والشعر دون تكتلات.

 

ولإعداد القناع ستحتاجين إلى:

  • 4 ملاعق كبيرة من الألوفيرا الطازجة قدر الإمكان وإلا يمكن استخدام المعبأة.
  • 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.
  • صفار بيضة واحد لأن البياض يعمل على تجفيف الشعر ومناسب أكثر للشعر الدهني.

 

ويتم مزج جميع المكونات معًا في وعاء حتى نخصل على عجينة ناعمة ومتسقة ثم يتم تطبيق الخليط على الشعر وفروة الرأس مع الاهتمام بالجذور والأطراف، ثم تغطية الشعر بقبعة الاستحمام لمدة 30 دقيقة، ثم يتم غسله بالماء البارد والشامبو وتجنب أي استخدام للماء الساخن حتى لا ينضج البيض على الرأس، ولا تنسي استخدام البلسم بعد ذلك.

 

هل يمكن استخدام الألوفيرا بمفردها على الشعر؟

لا يوجد أي مانع من هذا ولكنها ستكون سميكة قليلًا وتحتاج إلى التخفيف لتوزيع أفضل في الشعر وفروة الرأس دون تكتلات مما يمح بالاستفادة أكبر بمكوناتها.

 

لذا إذا كنت ستستخدمينها بمفدرها فتكفي كمية قليلة منه بحجم حبة البازلاء وتدليكها في اليد قليلا ثم تطبيقها على الشعر وفروة الرأس للاستمتاع بنتائج رائعة.

 

هل هناك أضرار من استخدام الالوفيرا لتنعيم الشعر؟

هناك بعض المحاذير بالفعل عند استخدام الألوفيرا أو الصبار على الشعر ومن أهم تلك المحاذير:

 

  • إذا كنت تعاني من أي نوع من أنواع الحساسية فيجب الحذر عند تطبيق الألوفيرا موضعيًا ويمكن تجربته على منطقة صغيرة من الجلد والانتظار لمدة ساعتين ومراقبة رد فعل الجسم.

 

  • لا يجب استخدام الألوفيرا إذا كنت تستخدم كريم الهيدروكورتيزونلأن الصبار يمكن أن يزيد من تأثير الكورتيزون على البشرة فتكون هناك خطورة إذا تم استخدام الاثنين معا. ولا يجب المبالغة في تطبيق هلام الصبار على الشعر وفروة الرأس وتكفي مرة أسبوعيًا لنتائج مثالية.

 

كلمة أخيرة عن الالوفيرا لتنعيم الشعر

أثبت استخدام الالوفيرا لتنعيم الشعر الكثير من النتائج الإيجابية سواء على المدى القصير أو الطويل، ومع مراعاة المحاذير الضرورية فإنك ستحتاجين إلى بعض النصائح لزيادة نعومة وترطيب الشعر ومقاومة الجفاف، ومن أهمها:

 

  • الحرص على غسل الشعر بماء بارد لتجنب الجفاف لأن الماء الساخن يُجرِّد الشعر من الزيوت الطبيعية ويجعله أكثر قابلية للهشاشة والتكسر.

 

  • من الأفضل استخدام شامبو وبلسم لا يحتوي على مواد كيميائية. وتجنب صبغ الشعر في حالة الجفاف الشديد لأن الصبغة ترفع درجة الهشاشة والتكسر.

 

  • تجنب غسل الشعر أكثر من مرتين أسبوعيا. وتقليل استخدام أدوات التصفيف الحرارية قدر المستطاع.

 

  • تطبيق قناع طبيعي أسبوعي أو كل أسبوعين على الأكثر للمزيد من دعم الشعر بالعناصر المرطبة والمغذية.

 

  • الحرص على تدليك فروة الرأس يوميًا لمدة 5 دقائق قبل النوم بقطرتين من أحد الزيوت المرطبة مثل الخروع أو الصبار أو اللوز أو جوز الهند لتنشيط الدورة الدموية وتغذية بصيلات الشعر.

 

المراجع:

  1. Dr. Axe: Aloe vera benefits
  2. Elle: Aloe vera for hair benefits
  3. Stylecraze: Aloe vera for hair
  4. Health Line: Aloe vera for hair

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

على  #انستاغرام  ننشر قسائم خصم بشكل مستمر



 تابعينا الآن 

close-link
تحتاج مساعدة بالشراء؟