اعراض التهاب فروة الراس وكيف تعرف انك مصاب بها

اعراض التهاب فروة الراس وهل تحتاج إلى الطبيب لعلاجها؟

تتنوع اعراض التهاب فروة الراس وعلى الرغم من ذلك فإن ملاحظتها سريعًا ليس بالأمر السهل، فإذا كان من الممكن اكتشاف البثور والالتهابات في بشرة الوجه بمجرد حدوثها فإن الأمر قد يصبح أكثر صعوبة في فروة الرأس.

 

ومما يزيد من خطورة الأمر هو التجاهل، فقد يتم تجاهل الشعور بوجود بثور أو التهابات في جلد الرأس على أساس أنه غير مرئي، ولكن هذا يؤدي إلى تفاقم مشكلات قد تبدأ بسيطة وتحتاج فقط إلى القليل من الرعاية وعدم إهمال أي مظهر للالتهاب في فروة الرأس.

 

ما هو التهاب فروة الرأس؟

هي عبارة عن حالة طبية ينتج عنها ألم في جلد فروة الرأس أو ظهور بثور بيضاء أو بعض التورمات أو الإحمرار، ويمكن أن تنجم عن الحساسية من المواد الكيميائية في الشامبو ومستحضرات العناية بالشعر، كما أن لها بعض الأسباب النفسية.

 

ويمكن للإصابة ببعض الأمراض مثل السرطان أن يؤدي إلى التهاب في فروة الرأس، بالإضافة إلى الحساسية من أكلات معينة يمكن أن يؤدي إلى هذا الالتهاب، والذي يضر ببصيلات الشعر ويمكن أن يؤدي إلى تساقطه والإصابة بالصلع.

 

ما هي أهم اعراض التهاب فروة الراس

تتعدد العلامات التي يمكنك من خلالها اكتشاف وجود التهاب في فروة رأسك، وهنا عليم اتخاذ إجراءات فورية للعلاج دون تأخير حتى لا تتفاقم المشكلة وتؤثر على شعرك وربما حالتك الصحية العامة عندما تتسرب تلك الالتهابات إلى الدم، ومن أهم هذه العلامات:

 

1. وجود تراكم كبير في فروة الرأس:

لا يعتبر التراكم في حد ذاته من العلامات الأكيدة أو الكبرى على وجود التهاب في فروة الرأس، ولكنه يمكن أن يكون ببساطة مقدمة لا يجب تجاهلها لوجود شيء غير صحيح في الجلد عليك العناية به.

 

ففي الكثير من الأحيان عندما يشعر الشخص بوجود طبقة من التراكم في فروة الرأس فإن هذا قد يعني بالنسبة له أنها من الزيوت الكثيفة، ولكن هذه التراكمات إذا كانت بشكل كبير وغير مبرر فإنها يمكن أن تؤدي إلى اختناق في بصيلات الشعر وبالتالي إلى الالتهاب.

 

وفي حين أنه من السهل للغاية إزالة تراكمات فروة الرأس باستخدام الشامبو الملائم، فإن الأمر قد يستغرق بعض الوقت حتى التحكم التامّ في الأمر واختفاء الطبقة الدهنية التي تكون أحيانا موجودة إذا لم تغسل فروة رأسك لأسبوع أو أكثر، لكن إذا ظهرت في فترة أقل من هذا فسيكون مؤشرًا لا يجب تجاهله لوجود الالتهاب.

 

ويُضيف خبراء الأمراض الجلدية أن التراكم الكثيف قد يعمل على سحب الشعر لأسفل وبالتالي تساقطه نتيجة وجود الكثير من الالتهابات حول البصيلات، ولهذا السبب وقبل أي شيء عليك تقييم معدل نمو التراكم في فروة الرأس وتنظيفه جيدًا ومراقبة الوقت اللازم لنموه.

 

2. وجود ألم في جلد فروة الرأس:

إن أي توتر يعاني منه الشخص قد يؤدي إلى ألم في الجلد عمومًا وفي فروة الرأس خصوصًا، لكن من اعراض التهاب فروة الراس والتي لا يجب تجاهلها على الإطلاق وجود حالة من الألم في الجلد، سواء بشكل عام أو في منطقة معينة، وسواء كان ذلك عند تمشيط الشعر فقط أو حتى في الأوقات العادية.

 

فيؤكد الأطباء أن هناك مساحة محدودة للغاية بين الجمجمة والسطح الخارجي للجلد، لذا فإن أي تورم على الإطلاق يمكن أن يتسبب في حالة من توتر جلد فروة الرأس، فحتى إذا لم يكن الالتهاب شديدًا فإنه يمكن أن يؤثر على منطقة من الأعصاب التي تزيد من انتشار الألم والحكة وعدم الراحة.

 

لذا إذا كنت تشعر ببعض الازعاج في فروة رأسك فمن الأفضل استشارة طبيب على الفور، سواء لمراقبة وجود أي تورمات في الجمجمة أو مجرد بثور والتهابات في جلد فروة الرأس يمكن حلها وعلاجها سريعا.

 

كما أن الالتهاب قد ينمو أسفل الجلد، أي لا تشعر به من الخارج إذا وضعت يدك عليه، ولكنه بالتأكيد يؤثر على فروة الرأس والبصيلات وبالتالي صحة الشعر.

 

3. الإحمرار من اعراض التهاب فروة الراس:

لا يمكن تجاهل أي إحمرار في فروة الرأس، ولا التظاهر بأنه غير موجود، فبمجرد تمشيط الشعر ستشعر على الفور بألم سيجعلك تنظر في المرآة لتفاجأة عادة بوجود إحمرار حول البصيلات مما يؤكد وجود التهابات في فروة الرأس.

 

ويمكن أن ينجم الإحمرار عن الإفراط في غسيل الشعر أو تمشيطه أو شده بقسوة شديدة بإكسسوارات ضيقة، كما أن وجود حساسية من بعض المواد الكيميائية يمكن أن تؤدي إلى الإحمرار، بالإضافة بالطبع إلى الإكزيما والصدفية والتي يمكن الإصابة بها فجأة نتيجة أي أسباب نفسية.

 

وهناك عادة فئتان من الالتهابات المرتبطة بإحمرار فروة الرأس:

 

  • الأولى: هي الإحمرار العميق ويكون في الجريبات داخل الجذور، وهي من الحالات النادرة للغاية، ولكن تركها دون علاج سيتسبب حتمًا في تساقط الشعر وظهور التندبات التي تمنع نمو الجريبات من جديد ومن ثم الصلع.

 

  • الثانية: وهي نوع من الالتهابات يكون أقرب إلى السطح وهو الأكثر شيوعا، وعادة ما يتم تشخيصه في البداية على أنه صدفية أو إكزيما أو التهاب الجلد الدهني، وهي حالات يمكن السيطرة عليها ببعض العلاجات الموضعية التي يصفها الطبيب وفقا لمتطلبات كل حالة.

 

4. وجود رقائق من القشرة أو بقع:

حتى إذا لم تعاني من أي ألم أو إحمرار، فإن وجود قطع من القشرة في حد ذاته هو نوع من الالتهاب، ففي الكثير من الاحيان فإن هذه لارقائق تُشير إلى مستوى من الالتهاب تحت السطح ولا يكون شديدا لدرجة التسبب في الإحمرار أو الألم.

 

ويؤكد خبراء الجلدية، أنه إذا كنت ترتدي سترة سوداء أو داكنة ووجدت بعض القشور على سترتك ورقائق كبيرة بعض الشيء، فهذا من الأعراض المؤكدة لالتهاب الجلد الدهني والذي يجب مقاومته بمضادات الالتهاب الموضعية للتخلص من القشرة ومن أي التهابات قبل أن يتفاقم ضررها.

 

ويؤكد الأطباء أن الكثير من الناس يجدون هذه القشرة ويكون رد فعلهم هو اختيار الشامبو الجاف ظنًا منهم ان سبب هذه القشرة هو الإفراط في الغسيل.

 

ولكن الشامبو الجاف لن يحل الممشكلة وربما يزيد من تفاقمها، حيث سيكون من الضروري وقتها غسل الشعر للتخلص من أكبر قدر من القشرة حتى يتمكن العلاج الموضعي من تأدية مهمته بكفاءة.

 

5. الحكة:

وهي من اعراض التهاب فروة الراس المبكرة إلى حد ما، ولكن لأن لها الكثير من الأسباب الأخرى فيمكن للكثيرين تجاهلها، ولكن إذا كانت فروة رأسك نظيفة ولكنك في الوقت ذاته تشعر بالحكة الشديدة فيها فيجب ألا تتجاهل الأمر، فقد يكون هناك قمل الرأس أو بثور غير مرئية أو فطريات تتسبب في تلك الالتهابات.

 

وفي النهاية فإن اعراض التهاب فروة الراس قد لا تكون شديدة الخطورة في النهاية ويمكن علاجها في المنزل ببعض الزيوت الطبيعية مثل زيت شجرة الشاي وخل التفاح وتغيير تصفيفة الشعر أو استخدام شامبو خفيف.

 

ولكن إذا استمرت الأعراض لمدة أسبوعين مع وجود أكثر من علامة فلابد من استشارة الطبيب لمعرفة سبب الالتهاب والسيطرة عليه في أقرب وقت.

 

المراجع:

  1. Mind Body Green: sings of scalp inflammation
  2. Today: What scalp dermatitis signs symptoms skin inflammation

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

على  #انستاغرام  ننشر قسائم خصم بشكل مستمر



 تابعينا الآن 

close-link